CA,Casablanca,24/03/2008,1550-1551

Identification

Juridiction

: Cour d'appel

Pays/Ville

: Maroc, Casablanca

Date de décision

:  24/03/2008

Type de décision

: Arrêt

ID

: 1274

Numéro de décision

: 1550-1551

Numéro de dossier

: 4009/05-2225/06

Chambre

: Néant

Abstract

Thème: 

  • CivilResponsabilité civile

Mots clés

Médecin, Condition de la responsabilité, Obligation de moyen

Base légale: 

Art(s) 77 Dahir des Obligations et des Contrats

Source

Non publiée

Résumé en langue française

La relation juridique entre le médecin et le patient est considérée comme étant un contrat spécifique faisant naître une obligation de moyen qui consiste à utiliser tous les moyens permettant l'obtention d'un résultat déterminé sans garantir la guérison. Le non respect de cette obligation engage la responsabilité contractuelle du médecin traitant à condition que le patient rapporte la preuve de la faute imputée au médecin ayant causé le préjudice.

Résumé en langue arabe

ان مسؤولية الطبيب بصفة خاضعة لمقتضيات الفصل 77 ق.ل.ع والذي يفرض أدلة أولا وجود خطأ من طرف الطبيب المعالج ثانيا وجود ضرر ثالثا وجود علاقة سببية ما بين الخطأ والضرر وأنه لا يمكن الابتعاد عن هذه المبادئ وافتراض وجود علاقة سببية ما بين الفعل المنسوب للطبيب المعالج والضرر.

Texte intégral ou motifs

محكمة الاستئناف بالدار البيضاء
قرار رقم 1550-1551 صادر بتاريخ 24/03/2008
ملف مدني رقم 2006/2225 – 2005/4009
التعليل:
حيث إن المدعي السيد الشاني مولاي علي رفع دعوى ضد مركز أمراض العيون وشركة التأمين إلى الحصول على تعويض والضرر اللاحق به إثر خطأ طبي مهني يكون قد ارتكبه الدكتور جمال زعيم أثناء إجرائه لعملية جراحية للمدعي من أجل إزالة الجلالة.
وحيث إن مسؤولية الطبيب بصفة خاضعة لمقتضيات الفصل 77 ق.ل.ع والذي يفرض أدلة أولا وجود خطأ من طرف الطبيب المعالج ثانيا وجود ضرر ثالثا وجود علاقة سببية ما بين الخطأ والضرر وأنه لا يمكن الابتعاد عن هذه المبادئ وافتراض وجود علاقة سببية ما بين الفعل المنسوب للطبيب المعالج والضرر.
وحيث إن العلاقات القانونية بين الطبيب والمريض تعتبر عقدة خاصة ترتب عنها إما بالنسبة للطبيب التزاما يتضمن تعهدا باستعماله الوسائل التي من شأنها تحقيق نتيجة معينة دون ضمان العلاج وبأن يبذل إزاء المريض العناية الكاملة والدقيقة والمطابقة لمعطيات العلم المكتسبة وأن عدم مراعاة هذا الالتزام يترتب عنه مسؤولية عقدية تجعل المريض يكون ملزما بالإثبات بصحة الخطأ المنسوب للطبيب والمترتب عنه الضرر عملا بالفصل 77 ق.ل.ع.
وحيث إن محكمة الاستئناف أمرت بإجراء خبرة طبية لتحديد مدى وجود الخطأ الطبي المهني من عدمه.
وحيث إن الخبير الدكتور عبد الهادي السقاط وضع تقريره بتاريخ 2007/9/28 قضى بمقتضاه نفيا قاطعا وجود أي خطأ طبي مهني من طرف الدكتور جمال الزعيم خلال عملية إزالة الجلالة التي قام بها للمعني بالأمر.
وحيث من خلال مراجعة التقارير السابقة والتقرير الأخير فليس هناك مجالا للشك بانتفاء الخطأ الطبي وبالتالي العلاقة السببية بين العملية والضرر غير قائمة في نازلة الحال مما يتعين معه المصادقة على تقرير الخبرة وإلغاء الحكم المستأنف والحكم من جديد برفض الطلب وإبقاء الصائر على رافعه.
لهذه الأسباب:
إن محكمة الاستئناف وهي تقضي علنيا حضوريا وانتهائيا :
شكلا :
· سبق البت بضم الملفين عدد 4009/2005 و  2225/2006 و شمولهما بقرار واحد وقبول الاستئنافين فيهما معا.
موضوعا :
·بإلغاء الحكم المستأنف والحكم من جديد برفض طلب المدعي وتحميل  مصاريف الدعوى.

Message d'état

Nous vous prions de vous identifier ou de vous inscrire pour accéder à la décision.

S'identifier